شـــــــــباب كــــــريـــــزى SHABAB CRAZY

السلام عليكم
عزيزنا الزائر يرجى التشرف بالدخول للمنتدى اذا كنت عضوا
او التسجيل ان لم تكن عضوا بالمنتدى وتريد الانضمام الى اسرة المنتدى
شكرا
[ادارة المنتدى
[/color
شـــــــــباب كــــــريـــــزى SHABAB CRAZY

shabab X banat X romance

الان احدث واجمد الافلام العربى والاجنبى على شباب كريزى 2009
مطلوب مشرفين لجميع اقسام منتدى شباب كريزى اذا كنت تريد ان تكون عضو كريزى يرجى مراسلة admin عن طريق الرسائل الخاصة او عن طريق البريد الالكترونى mr_donald83@yahoo.com
الان احدث واجمد السنجلات والالبومات العربيه والغربيه على شباب كريزى 2009

    عارف بوسة الشفايف بتبقى ازاى

    شاطر

    عارف بوسة الشفايف بتبقى ازاى

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين مارس 02, 2009 3:21 am

    فالقبلة هي جسر المحبة بين الازواج عليها تتلاقى القلوب والأرواح والمشاعر والأحاسيس عبر الشفاه كلما كانت عميقة حارة طويلة كلما كان ذلك دليل الحب والرغبة في الاستمرار بالعاطفة الجياشة .
    وقد تثير القبلة السطحية الشهوة في المرأة إذا زاد ضغط الشفاه وطالت مدة التقبيل
    ويرجع ذلك للمؤثرات النفسية
    *************
    وهناك التقبيل العميق وهي قبلة اللسان للسان وتسمى القبلة الفرنسية أو قبلة الزوج
    وتشمل لمس اللسان للسان والشفاة للشفاة الأجزاء الداخلية من الفم والأسنان
    والإتصال السطحي العميق الرقيق والعنيف لفم المحبوب واعتصار اللسان والشفتان وعضهما عضا رقيقا
    **************
    واعترفت عشرات النساء بأنهن قد يصلن لقمة الشهوة بتقبيل القبلة الفرنسية وحدها دون الملامسة الجنسية الكاملة
    ذلك لأن الفم واللسان والشفتان تحتوي على ملايين الخلايا العصبية التي تثير الرغبة الجنسية العارمة في المرأة والرجل
    ---------------------------
    تاريخ القبلة
    قال الباحث جوردون جالوب ان التقبيل تطور على مدار الزمن ليصبح جزءا مهما من عملية التواصل الحميمي بين الجنسين
    هناك سبب تاريخي دفع الى هذا التباين في موقف الرجل والمراة من التقبيل. فاصل نشوء القبلة كان بين الام والابن. ففي الزمن الغابر حين كان الانسان يعيش الحياة البدائية ويفتقد الى ابسط الادوات المعينة على الحياة كانت الام تطحن الطعام في فمها وتنقله الى فم طفلها وهو ما كان يسمح بشعور القبلة الاولى بما فيه لمس اللسان. وكون الدماغ الانساني يقوم بتطوير نفسه وفقا للاحتياج سواء من خلال تغير تكوين الجسم او الاحساس والمشاعر وكون هذا التغير مستمر وعبر اجيال فإن التباين وقع بين تطور الدماغ لدى كل من الرجل والمرأة ففيما كانت القبلة ترمز لدى المرأة الى سيادتها والى الحالة العاطفية الخالصة والنقي كانت ترمز لدى الرجل الى انتقاص طفولته وتبعيته في الحياة وعجزه عن البقاء وحيدا.
    مما دفعه الى احداث تغير في تكوينه الدماغي تجعله يعكف عن القبلة.
    ومن الضروري الا ننسى ان الجنس كان يمارس علانية في تلك الحقبة من تاريخ الانسان. اي كما نشاهد باقي المخلوقات في العراء تمارس الجنس دون اي حرج فإن الانسان عاش لملايين السنين كذلك ومن هنا كان تبادل القبل ولمس اللسان هو من صفات الطفولة التي يحرج الرجل منها لانها دلالة نقص, ليس فقط للشعور الذاتي ولكن ايضا من اجل البقاء فإن أحس باقي اعضاء القبيلة بانه اضعف او يميل الى العاطفة فسوف يتحول الى هدف سهل لهم .
    ايضا يمتاز الانسان عن باقي اخوانه في الخليقة في جزئية الدموع فهي ودونا عن باقي المخلوقات لها غرض مشاعري ايضا بالاضافة الى دورها البيلوجي البحت لدى باقي المخلوقات وهذا بدوره ناتج عن تطور المنطقة العاطفية في الدماغ والتي اساسا تطورت بسبب القبلة بين الام والابن ومن هنا كان ايضا ميل الرجل الى العكوف عن البكاء مع تقدم العمر كونه من صفات الطفولة ومن هنا كانت المرأة ميالة للبكاء ولنفس السبب الذي جعلها اكثر قدرة على الاحساس بالقبلة. فهي تاريخيا لم تفطم لا عن القبلة ولا كانت بحاجة الى ان تفطم عن البكاء ولذا ظلت تلك المناطق من دماغها نشطة.
    الأبحاث السريرية و المسح المغناطيسي للدماغ تؤكد وجود اثنا عشر نقطة فاعلة عاطفيا في دماغ المراة فيما يقابلها نقطتين فقط لدى الرجل ولكن تلك النقطتين اكثر عمقا من المراة وتصدر اشارات اوضح واقوى وهو ما يفسر به العلماء تعرض الرجل الى امراض محددة اكثر من المراة كأمراض القلب والسكري وباقي الامراض التي تكون ناتجة عن حالة عاطفية حادة . فالرجل يتأثر بشدة ولكن بصمت والمراة تتأثر بشدة بدورها ولكنها تنفس عن احتقانها المشاعري بالدموع كأضعف الايمان
    --------------------
    حقائق عن القبلة
    القبلة - بنظر انوريه دي يلزات - فن لا يجيده إلا الرجل الخبير والمرأة لا تحب إلا الخبير في القبلات
    أعرف نساء
    أسعدتهن قبلة لكني أعرف نساء أكثر شقين طول الحياة بسبب قبلة
    ******************
    وكثيرا من الرجال يفشلون في توصيل زوجاتهم للنشوة القصوى بالإقتصار على الجماع والإيلاج فقط دون الاهتمام بالمداعبة والملاطفة والقبلات السطحية العميقة بقبلات الشفاه للشفاه ويؤكد خبراء السعادة على أهمية القبلات في الحياة العاطفية فهي ضرورية في بداية الجماع ..
    **************************
    ولقد جاء في كتاب الزواج المثالي لفان دان فيلد أن الرجل الذي يهمل الملاعبة
    والقبلات الزوجية مجرم أثم يتصف بالخشونة والأنانية لأن أهمال الملاعبة والمداعبة والتقبيل
    يضايق المرأة ويثير اشمئزازها ويؤذي مشاعرها وهو دليل الغباء والحماقة في الرجل بنظرها..
    *************************
    وأقصى ما تتمناه العروس في ليلة الزفاف هو أن يهوى العريس على فمها بالقبلات الحارة ليبرد حر عواطفها المشبوبة لا أن يحتويها ليقضي وطره مباشرة وهي لازالت جافة وتتطلع المرأة للمزيد من القبلات والملامسات والمداعبات كي تشعر أنها محبوبة ومرغوبة ومشتهاة وقد يعبر المحب عن هذه المداعبات فيعمد مباشرة للجماع مما يحرم المرأة من 95% من متعتها لهذا تصاب بالبرود الجنسي
    *************************
    إن العديد من الزوجات يحلمن أو قد يقدمن على الخيانة الزوجية بعد مشاهدتهن للأفلام الجنسية التي تظهر الرجل وهو يمص شفتي البطلة بالفيلم أو يمص نهديها أو يلحس بظرها ويقبل شفرتيها وتهوى لو كانت هي موضع البطلة كي تصل لقمة النشوة الجنسية بوساطة مداعبة البظر والفرج باللسان والشفاه وهي أقصر الطرق لإيصال الزوجات للاورجازم وبعض الأزواج قد يهمل ذلك مما يحرم الزوجة من قمة النشوة.
    ********************************
    وقد تطلب بعض النساء من الزوج ألا يجامعها ولا يلامسها حتى يقبلها في جميع أنحاء جسدها قبلات سطحية طويلة في وجهها وجميع أنحاء جسدها كي تثار ثورة عارمة وقد تطالب بنصف ساعة أو ساعة من التقبيل
    ---------------------------
    قالوا عن القبلة
    إذا أحب الرجل امرأة سقاها من كأس حنانه
    وإذا أحبت المرأة رجلاً أظمأته دائماً ....
    إلى شفتيها
    ***********************
    المرأة لا تنسى اول قبلة
    والرجل ينسى اخر قبلة
    *******************
    على الجبين عنوانا للسمو
    على الوجنتين رمزا للحنان والحب
    على القدم رمزا للخضوع
    على الأيدى رمز التقدير والأحترام
    على المواضع الجنسية سواء كانت للذكر أم للإنثى رمزا للإلتئاف الجنسي و الحب
    القبلة الفرنسية (التقبيل العميق بتلامس الشفاة و اللسان) رمزا للحب و للجنس
    **********************
    القبلة هي ترمومتر يقيس حرارة الحياة العاطفية كلما كانت ساخنة كلما عاش المحب واستمر وكلما كانت باردة كان المحب في طريقه للإنعاش والوفاة.
    القبلة بالنسبة للزوجة هي نهاية البداية وبالنسبة للزوج هي بداية النهاية وبنظري فإن الزوجة تهوى القبلات أكثر من الجماع لأنها دليل صادق .
    **************
    هي بمثابة الأوكسجين التي تتنفس منه الزوجة لتنعش حياة قلبها الميت كلما قبلها الزوج كلما شعرت بالتجدد العاطفي والحياة والإنتعاش.
    ***************
    وتقول الأمثال الفرنسية القبلة هي الطريقة الوحيدة لتمنع فم الزوجة من الثرثرة والكلام وهي تقنع أكثر من الجدل
    *************************
    وقديما قال نابليون أعرف نساء أسعدتهن قبلة لكني أعرف نساء أكثر شقين طول الحياة بسبب قبلة
    ********************
    و قد أحتار الطاغية نيرون فتمنى لو أن لجميع نساء العالم ثغرا واحدا لقبلة واستراح
    ******************
    ويقول كلارك جييل أن اللذة التي يحسها عندما يقبل امرأة هي نفس اللذة التي يحسها
    وهو
    يصفعها
    mr_donald83@yahoo.com

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 18, 2018 10:43 pm